اسم العضو
 


 

 



العودة   مركز المُتخصّص لدراسات وأبحاث عالم الجن وخطر السحر والعين ومنهجية الرقية والاستشفاء > دراسات وأبحاث الرُقى والتمائم > البحوث العلمية والدراسات العلاجية !!

البحوث العلمية والدراسات العلاجية !! بحوث علمية للعلماء وطلبة العلم حول الجن والسحر والعين والحسد الرقى والتمائم والعلاجات !

اللّهُ لا إله إلا هو الحي القيوم لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

أية الكرسي


قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِن شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ

سورة الفلق


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ) قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ﴿ 1 ﴾ مَلِكِ النَّاسِ ﴿ 2 ﴾إِلَهِ النَّاسِ ﴿ 3 ﴾ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ﴿ 4 ﴾الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ﴿ 5 ﴾ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ ﴿ 6

سورة الناس


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-04-2013, 11:33 AM
سراج المعرفه سراج المعرفه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: مركز المُتخصّص
المشاركات: 4,169
سراج المعرفه is on a distinguished road
اوسمتي
افتراضي المس بين النقل والعقل !!!


المس النقل والعقل

دخول الجني في جسد الإنسي أمر جاء به الكتاب العزيز والسنة المطهرة ، وقد أجمع على صحته أهل السنة والجماعه ، ولم ينكره إلا فئات من المعتزلة ، وقد تبعهم من تبعهم من المكذبين بما أخبر به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن لهم في ذلك حجة ولابرهان ، وكانة غاية ماوصلوا إليه هو صرف النصوص عن ظاهرها وتأويلها بما يوافق هواهم ، والأدلة وأقوال أهل العلم في إثبات حقيقة المس أكثر من أن تُحصى ، لذلك سأكتفي بذكر بعض ماورد ونُقل عن ألأئمة الأعلام من أهل العلم .
وسيكون تناولي للموضوع من خلال النقاط التالية :
أولاً : أقوال أئمة التفسير .
ثانياً : الأدلة من السنة.
ثالثاً : أقوال الأئمة وأهل العلم .
رابعاً : الأدلة العقلية .
أقوال أئمة التفسير:
* قال أبو جعفر بن جرير رحمه الله في تفسير قوله تعالى: ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ) ، ما نصه يعني بذلك يخبله الشيطان في الدنيا وهو الذي يخنقه فيصرعه من المس يعني: من الجنون).

* قال البغوي رحمه الله في تفسير الآية المذكورة ما نصه: {لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ}

أي: الجنون. يقال: مُس الرجل فهو ممسوس إذا كان مجنوناً .
* قال ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية المذكورة ما نصه: ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ) أي: لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له، وذلك أنه يقوم قياماً منكراً.
* قال ابن عباس رضي الله عنه: (آكل الربا يبعث يوم القيامة مجنوناً يخنق) رواه ابن أبي حاتم ، قال: وروي عن عوف ابن مالك وسعيد بن جبير والسدي والربيع بن أنس وقتادة ومقاتل بن حيان نحو ذلك. انتهى المقصود من كلامه رحمه الله.

* قال القرطبي رحمه الله في تفسيره على قوله تعالى: ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ) في هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر الصرع من جهة الجن وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الشيطان لا يسلك في الإنسان ولا يكون منه مس).
الأدلة من السنة:
* أخبر النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي رواه الشيخان عن صفية رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم)) .
قال الشيخ عبد العزيز بن باز ردا على من زعم أن هذا على سبيل الإستعارة : هو قول باطل، والواجب إجراء الحديث على ظاهره، وعدم تأويله بما يخالف ظاهره ، لأن الشياطين أجناس لا يعلم تفاصيل خلقتهم، وكيفية تسلطهم على بني آدم إلا الله سبحانه.
* عن عثمان بن أبي العاص قال : استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أصغر الستة الذين وفدوا عليه من ثقيف وذلك أني كنت قرأت سورة البقرة فقلت يا رسول الله إن القرآن ينفلت مني فوضع يده على صدري وقال يا شيطان اخرج من صدر عثمان فما نسيت شيئا أريد حفظه ) . الراوي: عثمان بن أبي العاص - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - برقم: 6 ( /1000 )
* وفي رواية قال : لما استعملني رسول الله على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي !! فلما رأيت ذلك رحلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : (ابن العاص ؟ ) قلت: نعم يا رسول الله ! قال : ( ما جاء بك ؟ ) قلت : يا رسول الله عرض لي شيء في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي ! قال : ( ذاك شيطان ، ادنُه ) – أي : اقترب- ، فدنوت منه ، فجلست على صدور قدمي ، قال : فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي ، وقال : (أخرج عدو الله !) فعل ذلك ثلاث مرات ، ثم قال : ( الحق بعملك ) ( أخرجه ابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 46 ) – برقم ( 3548 ) ، وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح ابن ماجة 2858 – وصححه البصيري في " مصباح الزجاجة " – 4 / 36 – السنن ) .
قال الألباني – رحمه الله - : " وفي الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس الإنسان ويدخل فيه ولو كان مؤمنا صالحا ، وفي ذلك أحاديث كثيرة " ا هـ.
* عن عطاء بن رباح قال : قال لي ابن عباس - رضي الله عنه – : ( ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى ، قال هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي ، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك ؟ فقالت : أصبر ، فقالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف ، فدعا لها ) ( متفق عليه ) .
قال الحافظ بن حجر في الفتح : وعند البزار من وجه آخر عن ابن عباس في نحو هذه القصة أنها قالت : إني أخاف الخبيث أن يجردني ، - والخبيث هو الشيطان - فدعا لها فكانت إذا خشيت أن يأتيها تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها .
ثم قال : وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط انتهى ) ( فتح الباري – 10 / 115 ) .
* كان النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فجاءته امرأة من الأنصار فقالت يا رسول الله إن هذا الخبيث قد غلبني فقال لها تصبري على ما أنت عليه وتجيئي يوم القيامة ليس عليك ذنوب ولاحساب فقالت والذي بعثك بالحق لأصبرن حتى ألقى الله ثم قالت إني أخاف الخبيث أن يجردني فدعا لها وكانت إذا أحست أن يأتيها تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها وتقول له اخسأ فيذهب عنها .الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: له شاهد في صحيح البخاري ومسلم - المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 6/298 .
* إذا كان جنح الليل فكفوا صبيانكم ؛ فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من الليل فخلوهم ، وأغلقوا الأبواب ، واذكروا اسم الله ؛ فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ، وأوكوا قربكم ، واذكروا اسم الله ، وخمروا آنيتكم ، واذكروا اسم الله ، ولو أن تعرضوا عليه شيئا ، وأطفؤا مصابيحكم.
الراوي: جابر بن عبدالله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 764
فالمراد بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا كان جنح الليل.. أي أوله. وقوله: "فكفوا صبيانكم..." قال النووي: أي امنعوهم من الخروج ذلك الوقت، وقوله: "فإن الشياطين تنتشر حينئذٍ" بيان للحكمة التي من أصلها منع الصبيان من الخروج، وقوله: "فإذا ذهب ساعة العشاء فخلوهم" تحديد للمدة التي يحبس فيها الصبيان، وهي الساعة الأولى من الليل وليس كل الليل، ولذلك فإذا ذهبت هذه الساعة فلا حرج أن يخرج الصبيان للعب أو لغيره.
وقد أشار ابن الجوزي إلى الحكمة في تخصيص الصبيان بهذا، فقال: إنما خيف على الصبيان في تلك الساعة، لأن النجاسة التي تلوذ بها الشياطين موجودة معهم غالباً، والذكر الذي يحرز منهم مفقود من الصبيان غالباً، والشياطين عند انتشارهم يتعلقون بما يمكنهم التعلق به، فلذلك خيف على الصبيان في ذلك الوقت.
* قال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال: بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإنه إن يقدر بينهما ولد لم يضره الشيطان أبدا ) متفق عليه ... قال الشوكاني : قبل إن المراد بقوله : " لم يضره الشيطان " أي : لم يصرعه.
* قال محمد بن سيرين : ( كنا عند أبي هريرة – رضي الله عنه – وعليه ثوبان ممشقان من كتان فتمخط فقال: بخ بخ ، أبو هريرة يتمخط في الكتان ، لقد رأيتني وإني لأخر فيما بين منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حجرة عائشة مغشيا علي ، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون وما بي من جنون ، ما بي إلا الجوع ) فتح الباري بشرح صحيح البخاري – كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة – باب ما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم وحض على اتفاق أهل العلم – برقم ( 7324 ) – انظر الفتح – 13 / 303 – وقال الألباني : أخرجه الترمذي في " الزهد " – حديث رقم ( 2368 ) وقال الترمذي "حديث حسن صحيح- انظر مختصر الشمائل المحمدية – حديث رقم 108– ص76 ) .
قال الذهبي معقبا على الأثر آنف الذكر : ( كان يظنه من يراه مصروعا ، فيجلس فوقه ليرقيه أو نحو ذلك ) ( سير أعلام النبلاء – 2 / 590 ، 591 ) .
قال الدكتور فهد بن ضويان السحيمي عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية : ( والشاهد من الأثر : قول أبي هريرة " فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون " ويقول الدكتور الفاضل : أن وجه الدلالة إن من مر من الصحابة رضوان الله عليهم بأبي هريرة كان يظنه مجنونا فيضع رجله على رقبته ، لأن من علاج الجن وإخراجهم الضرب ، فهذا الأثر يدل على معرفة الصحابة –رضوان الله عليهم – لصرع الجن للإنس)(أحكام الرقى والتمائم–ص 121، 122 ).
* مارواه البخاري ومسلم من حديث ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : ذكر رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم نام حتى أصبح ، فقال : ( ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه ) .
* مارواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إذا استيقظ أحدكم من منامه فتوضأ فَليستنثر ثلاثاً ، فإن الشيطان يبيت على خيشومه ).
* روى مسلم في صحيحه من حديث أبي سعيد –رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فيه فإن الشيطان يدخل ) .



يُتبع ...




كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات ،جن،علاج،قرأن،سحر،مس،اعمال،فك، جلب ، جان ، شياطين



ساعدنا فى نشر مواضيع المركز ولايضيع الله أجر من أحسن عملاً




hgls fdk hgkrg ,hgurg !!! hgls

__________________
كن لله كما يُرد يكون لك فوق ما تُريد

التعديل الأخير تم بواسطة سراج المعرفه ; 12-25-2013 الساعة 06:38 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-04-2013, 11:42 AM
سراج المعرفه سراج المعرفه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: مركز المُتخصّص
المشاركات: 4,169
سراج المعرفه is on a distinguished road
اوسمتي
افتراضي رد: المس بين النقل والعقل !!!

أقوال الأئمة وأهل العلم...
* يقول ابن تيمة رحمه الله: قال عبد الله ابن الإمام أحمد: قلت لأبي إن أقواماً يقولون إن الجني لا يدخل في بدن المصروع، فقال: ( يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه ) ، وهذا الذي قاله أمر مشهور فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ويضرب على بدنه ضرباً عظيماً لو ضرب به جمل لأثر به أثراً عظيماً، والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذي يقوله وقد يجر المصروع غير المصروع ويجر الباسط الذي يجلس عليه ويحول آلات وينقل من مكان إلى مكان ويجري غير ذلك من الأمور من شاهدها أفادته علماً ضرورياً بأن الناطق على لسان الإنس والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنس} [ مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ] ( 24 / 276 : 277 ) .
* وقال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى: الصرع صرعان: صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية، وصرع من الأخلاط الرديئة، والثاني: هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه.
وأما صرع الأرواح فأئمتهم وعقلاؤهم يعترفون به ولا يدفعونه، ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة، فتدافع آثارها، وتعارض أفعالها وتبطلها، وقد نص على ذلك بقراط في بعض كتبه، فذكر بعض علاج الصرع وقال: (هذا إنما ينفع من الصرع الذي سببه الأخلاط والمادة، وأما الصرع الذي يكون من الأرواح فلا ينفع فيه هذا العلاج ) ، وأما جهلة الأطباء وسقطهم وسفلتهم ومن يعتقد بالزندقة فضيلة فأولئك ينكرون صرع الأرواح، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع، وليس معهم إلا الجهل، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك، والحس والوجود شاهد به، وإحالتهم ذلك على غلبة بعض الأخلاط هو صادق في بعض أقسامه لا في كلها. [زاد المعاد في هدي خير العباد] ( 4 / 66 ).
* أورد القاضي أبو يعلى في "طبقات الحنابلة" عن علي ابن أحمد بن علي العسكري قال: حدثني أبي عن جدي قال: كنت في مسجد أحمد بن حنبل فأنفذ إليه المتوكل صاحباً يعلمه أن له جارية بها صرع وسأله أن يدعو لها بالعافية فأخرج له نعل خشب من حوض للوضوء وقال له: امض إلى أمير المؤمنين واجلس عند رأس هذه الجارية وقل له - يعني للجن- قال لك أحمد: أيها أحب إليك تخرج من هذه الجارية أو تصفع بهذا النعل سبعين؟ فمضى إليه وقال له ذلك، فقال له المارد على لسان الجارية: السمع والطاعة، لو أمرنا أحمد أن لا نقيم بالعراق ما أقمنا إنه أطاع الله ومن أطاع الله أطاعه كل شيء وخرج من الجارية وهدأت ورزقت أولاداً، فلما مات أحمد عاودها المارد فأنفذ المتوكل إلى صاحبه أبي بكر المروزي فعرفه الحال فأخذ المروزي النعل ومضى إلى الجارية فكلمه المارد على لسانها وقال: لا أخرج ولا أطيعك ولا أقبل منك، أحمد بن حنبل أطاع الله فأمرنا بطاعته}. [ لقط المرجان في أحكام الجان/ جلال الدين السيوطي ] ( ص134 : 135 ) .
الأدلة العقلية...
* لقد أنبأنا الوحي الصادق بسلوك الجن في جسم الإنسان، وقد حاول البعض تأويل هذه النصوص وإخراجها عن معناها الصحيح إلى تعريجات فاسدة، لكن هؤلاء اصطدموا بالواقع المشاهد وبالأدلة العقلية التي تثبت دخول الجني في جسم الإنسان، فإذا {كان الجن أجسامًا لطيفة لم يمتنع عقلاً ولا نقلاً سلوكهم في أبدان بني آدم، فإن اللطيف يسلك في الكثيف كالهواء مثلاً فإنه يدخل في أبداننا وكالنار تسلك في الجمر وكالكهرباء تسلك في الأسلاك بل وكالماء في الأتربة والرمال والثياب مع أنه ليس في اللطافة كالهواء والكهرباء} ردود على أباطيل/ الشيخ محمد الحامد 2/135.
* ذكر أبو الحسن الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنه: {يجوز للجن أن يدخلوا في الناس لأن الجن أجسام رقيقة فليس بمستنكر أن يدخلوا في جوف الإنسان في خروقه كما يدخل الماء والطعام في بطن الإنسان وهو أكثف من أجسام الجن} مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين/ ج:2 ص:108 ط:الأولى 150.
* يقول القاضي عبد الجبار: {إذا صح ما دللنا عليه من رقة أجسامهم وأنها كالهواء لم يمتنع دخولها في أبداننا كما يدخل الريح والنفس المتردد الذي هو الروح في أبداننا من التخرق والتخلخل، ولا يؤدي ذلك إلى اجتماع الجواهر في حيز واحد لأنها لا تجتمع إلا على طريق المجاورة لا على سبيل الحال، وإنما تدخل أجسامنا كما يدخل الرقيق في الظروف} أحكام الجان/ الشبلي ص:144.
* الذين ينكرون دخول الروح في جسم الإنسان على أساس أن الروح شيء لطيف خفيف والجسم ثقيل، فقد رد عليهم ابن القيم في كتابه الروح قال ابن القيم: {إن هذا باطل بصورة كثيرة منها دخول الماء في العود والسحاب ودخول النار في الحديد ودخول الغذاء في جميع أجزاء البدن ودخول الجن في بدن المصروع} الروح/ ص:216.
ولهذا أنكر طائفة من المعتزلة كالجبائي، وأبي بكر الرازي، وغيرهما دخول الجني في بدون المصروع، ولم ينكروا وجود الجن، إذ لم يكن ظهور هذا في المنقول عن الرسول صلى الله عليه وسلم كظهور هذا وإن كانوا مخطئين في ذلك، ولهذا ذكر الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنهم يقولون: إن الجني يدخل في بدن المصروع، كما قال تعالى: {الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ} الآية275سورة البقرة .
وقال عبد الله بن الإمام أحمد: قلت لأبي: إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي، فقال:(يا بني، يكذبون، هو ذا يتكلم على لسانه، وهو مبسوط في موضعه) مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية (19/12).

__________________
كن لله كما يُرد يكون لك فوق ما تُريد

التعديل الأخير تم بواسطة سراج المعرفه ; 12-25-2013 الساعة 06:38 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-06-2013, 04:53 AM
أبو يوسف الراقي أبو يوسف الراقي غير متواجد حالياً
متخصّص معتمد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 8,220
أبو يوسف الراقي is on a distinguished road
افتراضي رد: المس بين النقل والعقل !!!

جزاك الله خيرا
__________________
وفي صحيح مسلم عن جابر قال :" قيل لعائشة أن ناساً يتناولون أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حتى أبا بكر وعمر قالت : وما تعجبون من هذا انقطع عنهم العمل فأحب الله أن لا ينقطع عنهم الأجر "
الدنمارك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-15-2014, 08:26 PM
مسلمة مسلمة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 9,518
مسلمة is on a distinguished road
اوسمتي
الوسام الذهبي وسام العطاء وسام الاداري المميز وسام شكر وتقدير وسام النشاط والتواجد الردود المتألقه 
مجموع الاوسمة: 6
افتراضي رد: المس بين النقل والعقل !!!


__________________




رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
والعقل, المس, النقل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دخول الجن في بدن الإنس بين رفض العقل وثبوت النقل!!! سراج المعرفه أمراض الجآن وتسلّطه على ابن آدم فى النفس والأهل والمال والولد 4 12-02-2013 12:36 PM
النقل الحاوي لكشف حال القرضاوي مراد الجزائري العقيدة والمنهج !! 1 04-18-2013 04:55 PM
مناظرة بين العلم والعقل جمال معلومات .. وفوائد .. وغرائب فى الدنيا .. وعجائب !! 1 01-26-2013 07:00 PM
المس والعقل والزنا أبو سفيان الراقي فتاوى أهل العلم فى الجن والسحر والعين والحسد والرقى والعلاجات 1 02-09-2012 11:44 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:52 AM


أقسام المنتدى

الجآن وذكره فى الكتاب والسنة والأثروفى الاجتهاد والتتبع والاستقراء | ذِكرُ الجنّ فى كتاب الله عزّ وجلّ وفى السنّة المطهّرة وفى الأثر | الجن فى اجتهاداتنا وماتواتر عنهم عبر المشاهدات أوالتتبّع والاستقراء | أمراض الجآن وتسلّطه على ابن آدم فى النفس والأهل والمال والولد | السحر وذكره فى الكتاب والسنة والأثر وهيكلية عمله وآلية ابطاله | ذِكرُ السحر فى كتاب الله عز وجل وفى السنّة المطهّرة وفى الأثر | خطر السحر بين هيكلية عمله وآلية ابطاله | العين والحسد وذكرهما فى الكتاب والسنة والأثر ودراسة التأثير والعلاج | ذِكرُ الحسد والعين فى كتاب الله عز وجل وفى السنّة المطهّرة وفى الأثر | الحسد والعين دراسة للتأثير والأعراض وسبل الوقاية والعلاج | دراسات وأبحاث الرُقى والتمائم | دراسات وأبحاث الرُقى والتمائم | الأسئلة العامة المتعلقة بالرقية والأمراض الروحية!( هذا القسم لا يراه إلا صاحب الموضوع والمشرفين فقط) | تعقّبات وردود على المخالف فيما يسوغ فيه الخلاف وفيما لايسوغ فيه الخلاف | فتاوى أهل العلم فى الجن والسحر والعين والحسد والرقى والعلاجات | المرئيات والمسموعات الإسلامية والعلمية | مكتبة مركز المتخصّص العامـة | متفرقات | الحجامة والحجّام وشرطة المِحجم | فقه الأعشاب بين عالم ومُتاجر به | علم النفس الشرعى وعلم النفس الغربى . | ماوراء الطبيعة ( الباراسيكولوجى ) | المنتدى العـــــــــــــــــــــام | أخبار مركز المتخصّص ....... والحوار العام بين الأعضاء !! | معلومات .. وفوائد .. وغرائب فى الدنيا .. وعجائب !! | هل لديك ملاحظة حول المركز ...... أو استفسار ؟!! | نرجوا من زوّارنا الكرام الدخول لهذا القسم ومراجعة الارشادات والتوجيهات | الارشادات والتوجيهات والتنبيهات الادارية | كتب حول الجن وخطر السحر والعين والحسد والرُقى والعلاجات | المُكرّر والمحذوف من المواضيع والمشاركات !! | المذاكرة والدروس والمحاضرات االصوتية والمرئية الخاصّة برقاة مركز المتخصّص | حللتم أهلاً ونزلتم سهلاً !! | أخباروأحوال السحرة في العالم!!! | ملتقى نساء أهل السنّة والجماعة | الشؤون الادارية لمركز المتخصّص | ٍ[ قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ ] يوسف 86 | الاعجازات العلمية فى القرآن والسنّة النبوية !! | تعبير الرؤى والمنامات !! | مطروح للنقاش !! | المكتبة المقروءة والمرئية والمسموعة | برامج تهمّك !! | على أبواب رمضان .. الذى أنزل فيه القرآن !! | جُرّبت .. فَنفعَتّ !! | الطب النبوى والطب البديل | سجــــــل الــــزوّار | الطبّ والصحّة العامة !! | القرآن الكريم وعلومه !! | الدعوة إلى الله على بصيرة | العقيدة والمنهج !! | الدراسات الفقهية !! | البيوع والمعاملات !! | المواعظ والرقائق !! | الرد على أهل البدع من صوفية وشيعة وبهائية وإباضية وغيرهم !! | (( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا )) | فريضة الحج ّ!! | بأبى أنت وأمّى يارسول الله !! | تحذير البرية من الرُقى المُحرمة والشركية !! | الطاقة والعلاج بها والبحث فى علومها !! | اللغة العربية وآدابها !! | حواراتنا على موقع التواصل الاجتماعى ( الفيسبوك ) ! | صحيح السنّة وضعيف السنّة !! | معرض الصور !! | قصص الرسل و الأنبياء وسير أعلام النبلاء ! | تاريخنا الإسلامى !! | الإسلام فى الهاتف الجوّال !! | البحوث العلمية والدراسات العلاجية !! | شهر رمضان | الأساليب والطرق العلاجية للإنسانية | تعبير الرؤى والمنامات | عالم التأويل والرؤى والرموز واستفسارات الأعضاء!! | قسم وضع الرؤى الجديدة !! | قسم الرؤى التي تم تفسيرها !! | قسم الرؤى الغير مكتملة !! | ملتقى نساء أهل السنّة والجماعة | المرأة المسلمة وأسرتها | الأمومة وصحة الطفل | فن الديكور والأشغال اليدوية | فن الطبخ | الصحة والجمال والأناقة | منتدى الاستشارات الأسرية والتربوية والاجتماعية | المجلس العام للاستشارات التربوية والأسرية | الأسئلة العامة المتعلقة بالاستشارات الأسرية والتربوية والاجتماعية!قسم لا يراه إلا صاحب الموضوع فقط | مسابقة مركز المتخصص | كل ما يخص المسابقة!! | متابعة المتسابقين !! | (ذوي الاحتياجات الخاصة) | قسم تنمية الموارد البشرية | التوحُّد والمشاكل السلوكيـَّـة لدى الأطفال | صعوبات التعلم | الإعاقة العقلية | خطب جمعة جاهزة ..أطبع واخطب | الإبحار في أسرار الاسحار!! | المنتديات الإعلانية !! | الإعلانات !!! | البرامج العلاجية للرقاة في العالم!! |



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
βαɴɴєяs v4.5 ɢσʟ∂ βу:αʟαм © 2010
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010