اسم العضو
 


 

 



العودة   مركز المُتخصّص لدراسات وأبحاث عالم الجن وخطر السحر والعين ومنهجية الرقية والاستشفاء > متفرقات > بأبى أنت وأمّى يارسول الله !!

بأبى أنت وأمّى يارسول الله !! في حديث أنس المتفق عليه ( ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار )

اللّهُ لا إله إلا هو الحي القيوم لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

أية الكرسي


قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِن شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ

سورة الفلق


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ) قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ﴿ 1 ﴾ مَلِكِ النَّاسِ ﴿ 2 ﴾إِلَهِ النَّاسِ ﴿ 3 ﴾ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ﴿ 4 ﴾الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ﴿ 5 ﴾ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ ﴿ 6

سورة الناس


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-30-2012, 12:15 AM
نور العلم نور العلم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 6,236
نور العلم is on a distinguished road
اوسمتي
Thumbs up أهداف دراسة السيرة النبوية


إطلالة على السيرة النبوية
للشيخ : ( عائض القرني )


الحمد لله رب العالمين، الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور، ثم الذين كفروا بربهم يعدلون، الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلاً أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير.

وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، بعثه ربه هادياً ومبشراً ونذيراً، وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، أحيا به الله القلوب، وأنار به العقول، وأسمع به الآذان، وبصر به العيون، فصلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُوراً نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ [الشورى:52].

تعلق الأمم برموزها
الأمم اليوم تتعلق برموزها، فتنصب لهم صوراً تذكارية، وتطوف بهم وتقدسهم، وتردد الثناء عليهم صباح مساء، ونحن لا رموز لنا، لا قداسة أرضية، ولا طقوس، وليس عندنا إلا رجل واحد جعله الله إماماً لنا، ولكنه معصوم، وقدوة لنا لكنه صادق، ومعلماً لنا لكنه فاتح، قال تعالى: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً [الأحزاب:21].
أمي لا يقرأ ولا يكتب، ما حمل قلماً ولا كتاباً ولا دفتراً، لكن أفاض الله الوحي على قلبه، فحفظ القرآن كله، والسنة كلها.
وعند الناس رموز؛ لكنهم سفكة للدماء، وطغاة في الأموال، ومعتدون على الأعراض، وعندنا رجل لكنه يحمل العفاف والطهر والنزاهة والعدل والحق.

تجلى مولد الهادي وعمت *** بشائره البوادي والقضايا
وأهدت للبرية بنت وهب *** يداً بيضاء طوقت الرقابا
لقد ولدته وهاجاً منيراً *** كما تلد السماوات الشهابا


مولده صلى الله عليه وسلم ونشأته
تقول آمنة : حملته فما أحسست بالحمل، ولما ولدته ولدته ساجداً على الأرض، ومن أول لحظة وهو يسجد لله الواحد الأحد، وقبل أن تلده بليلة رأت كأن نوراً خرج منها فأضاءت له قصور الشام ، وقبل أن تلده مات أبوه فنشأ يتيماً، واستمرت معه فترةً ثم ماتت، فبقي اليتيم عليه الصلاة والسلام في اليتم والفقر والظمأ والجوع؛ ليتعلق بالله، وذهبت به حليمة السعدية إلى بادية بني سعد ، قالت حليمة : كنا في فقر مدقع، وفي سنة مجدبة والله ما أمطرت علينا ذاك العام قطرة، ولا نبتت في مراوحنا نبتة، فما وصل عليه الصلاة والسلام وهو طفل إلى ديار بني سعد ، إلا وغمامة ملأت السماء فأمطرت حتى سالت الأودية، وامتلأت الأودية عشباً أخضر، وحلبوا حتى ملئوا الآنية، وكانوا في رغد من العيش.

وإن الكريم إذا أقام ببلدة *** سال النضار بها وقام الماء
تقول حليمة وقد أسلمت رضي الله عنها: كان إذا أظلم الليل، خرج صلى الله عليه وسلم من الخيمة وهو طفل عمره سنتان، ينظر ويتفكر في النجوم، لا إله إلا الله! طفل عمره سنتان يتفكر في النجوم والسماء في الليل، سبحان من علمه! وسبحان من أحكم إرادته! وسبحان من أنبته نباتاً حسناً! ترده إلى الخيمة، فيخرج وسط الليل لينظر في السماء، من خلق السماء؟ ومن خلق النجوم؟ ومن أبدع الكون؟

حادثة شق الصدر
تقول حليمة : وخرج مرة من المرات مع أخيه من الرضاعة يرعى البهم.
وراعي البهم هذا سوف يرعى الأمم، في ثلاثة أرباع الدنيا، هذا الراعي دخل قواده فصلوا وسبحوا في قرطبة والبرتغال والسند والهند ، هذا الراعي أخرج الأمة الضعيفة المسلوبة المظلومة من الجزيرة ، فصلت في ضفاف دجلة والفرات ، وأذنت في صنعاء وكابل .
قالت: فلما خرج يرعى البهم أتاه رجلان، فبطحاه أرضاً وشقا صدره، وأخذا علقة من قلبه! من هم الرجلان؟ أرسل الله ملكين اثنين، فأخذا طستاً من ذهب مملوءاً حكمة وعلماً، فأتوا إلى المصطفى عليه الصلاة والسلام، فأضجعوه على ظهره وشقوا صدره الكريم.
ولذلك يقول بعض المفسرين في قوله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ [الشرح:1] أي: يوم شققنا صدرك، ثم وسعناه فكان واسعاً حكيماً حليماً رحيماً، فلما شقا صدره، أخذا العلقة السوداء- وما منا إلا وفيه علقة سوداء، يجتمع فيها الحسد والحقد والخيانة والغل فقطعوها، وأخرجوها، ثم غسلوا قلبه بماء زمزم، ثم ملئوا -بإذن الله- قلبه حكمةً وإيماناً، ثم ردوا صدره وخاطوه؛ حتى يقول أنس كنت أرى أثر الشق والرسول عليه الصلاة والسلام في الستين من عمره.
ثم أقاموه، وأتى وهو خائف إلى أمه من الرضاعة حليمة ، وأخبرها الخبر، فردته إلى مكة .
وعاد -وهو صبي- يتدرج في الكرامة والعزة والرفعة، ما سجد لصنم، ولا شرب خمراً، ولا خان، ولا سرق، ولا كذب، ولا غش، وفي صحيح مسلم :{كان يمرُّ في وديان مكة ، فيراه الحجر فيقول الحجر: السلام عليك يا رسول الله! ويراه الشجر فيقول الشجر: السلام عليك يا رسول الله } قبل النبوة، يسلم عليه الشجر والحجر، فيفزع ويخاف وينظر فلا يرى شيئاً.
وينشأ صلى الله عليه وسلم يتيماً، صبوراً فقيراً محتسباً، لم يقرأ ولم يكتب، ويبلغ الخامسة والعشرين من عمره، فيكون مضرب المثل في مكة حياءً وأمانة ووقاراً وعفافاً، ولكن بعد أن نبئ خونوه، وقالوا: ساحر، وقالوا: شاعر، وقالوا: كاهن، ورموه في عرضه، والله يقول: وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ [التكوير:22] ما باله بالأمس أمين صادق وفي مخلص، واليوم أصبح مجنوناً كذاباً خائناً ساحراً؟ بالأمس كان مضرب المثل فيكم واليوم أصبح عدواً لكم؟!سافر في الخامسة والعشرين من عمره، فنزل في بصرى في الشام فجاءت غمامة تظلله من الشمس وهو مع النوق والإبل، وهناك شجرة، بجانب صومعة بحيرى ، يقول عنها أهل العلم من أهل الكتاب: لا يجلس تحتها إلا نبي، فترك الشجر كله وجلس تحتها، حكمة بالغة، وقدرة نافذة.

اختصام قريش في الحجر الأسود
اختصمت قريش في وضع الحجر، وكانت قد هدمت الكعبة قبل الرسالة، واختصمت في من يضع الحجر؟ ومن يحمل الحجر؟ وكانوا أربع قبائل، كل قبيلة تقول: هي التي تضع الحجر، وأتى بنو هاشم، فملئوا صحفة دماً، ثم وضعوا أيديهم وتعاهدوا وتعاقدوا ألا يضع الحجر إلا هم أو يقتلوا عن بكرة أبيهم، ثم اصطلحوا على أن أول من يدخل الحرم هو الذي يحكم في القضية، ودخل البشير النذير، ودخل النبي المعصوم، قبل أن يوحى إليه، ووقف عليهم فأخبروه، فأخذ الحجر ووضعه في كساء، وقال: لتحمل كل قبيلة طرفاً من الكساء، فلما قربوه من موضعه وضعه هو بيده الشريفة، فهو الذي وضع الحجر الأسود مكانه الآن.

بعثته صلى الله عليه وسلم
واستمر به الحال عليه الصلاة والسلام فلما بلغ الثلاثين أنكر وضع الدنيا، فإن العالم يعيش على خطأ، وأخذ يبحث عن الصواب، وسوف يأتي به جبريل من رب الأرباب.
كان يخرج من مكة إلى غار حراء يتعبد، فكان يتحنث ويتوجه بقلبه إلى الله، يعرف أن للكون إلهاً خالقاً رازقاً وأنه يستحق العبادة، ولكن ما عنده مصحف يقرأ فيه، ولا يعرف الصلاة، قال تعالى: مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُوراً نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا [الشورى:52] ويقول الله فيه: وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ [العنكبوت:48] ومكث في الغار ، يظل الأربع الليالي والخمس يتعبد، ثم ينزل إلى خديجة فيمتار ميرةً ويعود، وفي أثناء ذلك، أتاه جبريل وله ستمائة جناح، كل جناح قد سد ما بين المشرف والمغرب، فدخل عليه وقال له: اقرأ، قال: ما أنا بقارئ.

كفاك بالعلم في الأمي معجزةً *** في الجاهلية والتأديب في اليتم
قال: اقرأ، قال: ما أنا بقارئ، قال: اقرأ، قال: ما أنا بقارئ، فأخذه فألصقه على صدره ثم غطه، قال: اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْأِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ [العلق:1-3] فانطلق يقرأ، ثم أطلقه، فذهب ونزل من الغار، وأخذ ينظر في السماء، كلما نظر في ناحية من السماء، إذا جبريل على كرسي بين السماء والأرض، ووصل إلى خديجة ، إلى الحكيمة العاقلة، إلى الزوجة العاقلة البديعة الرائعة قال: زملوني! زملوني! لقد خشيت على نفسي.
ثم أخبرها الخبر، فنطقت الصدق، وكلمات الواقع، وكلمات العدل والحق وقالت: كلا والله لا يخزيك الله أبداً، لماذا؟ ألمنصبه؟ ألأسرته؟ ألماله؟ ألشهرته؟ لا، قالت: إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، والله لا يخزي أهل المعروف.
وانطلق عليه الصلاة والسلام يدعو قومه إلى الله، انطلق عليه الصلاة والسلام يخرج الأمة من الظلمات إلى النور، حتى أصبح أتباعه اليوم -في الجملة- ملياراً ودينه اليوم يعلو وينتصر.
الشيوعية كان لها مليار، فانسحقت قبل سنوات، ولعنت على ألسنة البشر، لماذا؟ لأن الحق هو الذي ينتصر والباطل ينمحق، قال تعالى: فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ [الرعد:17] لقد قال: عليه الصلاة والسلام: {لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح بن مريم، إنما أنا عبد الله ورسوله، فقولوا: عبد الله ورسوله } ونحن لا نطريه، وإنما نقول: هو عبد الله رسوله، ولكن من واجب الأمة علينا أن نلفت أنظارها إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، لماذا؟ لأن الأمم والشعوب لم تلفت أنظار الناس إليه، فكان من مسئولية العلماء والدعاة أن يذكروه على المنابر، وأن يشيروا إلى شيء من عظمته ورسالته؛ لأن البشر -في العموم- استبدلوا بعظمته عظمة أناس لا يساوون الغبار الذي على قدميه، ولا جلد حذائه الذي كان يمشي به عليه الصلاة والسلام.
نور من الغار أم صوت من الغار*** أم ومضة الفكر أم تاريخ أسرار
تطوي الدياجير مثل الفجر في ألق *** تروي الفيافي كمثل السلسل الجاري
الشمس والبدر في كفيك لو نزلت *** ما أطفأت فيك ضوء النور والنار
أنت اليتيم ولكن فيك ملحمة *** يذوب في ساحها مليون جبار
شادوا الدنانير هالات مزخرفة *** جماعها لا يساوي ربع دينار

ويبقى رسول الله عليه الصلاة والسلام إماماً، لكن ليس إلا لمن أراد أن يكون إمامه صلى الله عليه وسلم، فيكون إماماً لأهل الصلوات الخمس، وللصادقين، والمخلصين، وإماماً لأولياء الله، أما الأشقياء فلهم أئمة، وأما الأدعياء فلهم قادة، وأما الحقراء الصغراء، فلهم زعماء: يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ [الإسراء:71] وإمام الأخيار محمد عليه الصلاة والسلام، يقول أحد الصالحين وقد ذكر إمامته:
إذا نحن أدلجنا وأنت أمامنا *** كفى بالمطايا طيب ذكراك حاديا
وكان ابن تيمية يزيد ويقول:
وأخرج من بين البيوت لعلني *** أحدث عنك النفس بالسر خاليا
فنسأل الله أن يثبتنا على منهجه، وأن يجعلنا من أتباعه، وأن يسقينا من حوضه، وأن يحشرنا تحت لوائه، وأن يغمرنا في زمرته، وأن يهدينا سنته، وأن يوقظنا من غفلتنا باتباعه عليه الصلاة والسلام.
أقول ما تسمعون، وأستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولجميع المسلمين، فاستغفروه وتوبوا إليه، إنه هو التواب الرحيم.

للتحميل والاستماع
http://audio.islamweb.net/audio/down...?audioid=20201


كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات ،جن،علاج،قرأن،سحر،مس،اعمال،فك، جلب ، جان ، شياطين



ساعدنا فى نشر مواضيع المركز ولايضيع الله أجر من أحسن عملاً




Hi]ht ]vhsm hgsdvm hgkf,dm hgkf,dm hgspvm

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-30-2012, 12:22 AM
نور العلم نور العلم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 6,236
نور العلم is on a distinguished road
اوسمتي
Thumbs up رد: أهداف دراسة السيرة النبوية

دروس وعبر من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم
عائض القرني


الحمد لله رب العالمين، ولي الصالحين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وسيد المتقين، وحجة الله على الناس أجمعين، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

الحكمة من كونه بشراً يتيماً أمياً
أيها الناس: فيما مر دروس، نستفيدها من سيرته عليه الصلاة والسلام قبل النبوة، والدروس هذه هي أن الرسول عليه الصلاة والسلام رجل يتيم أمي، ثلاث قضايا: بشر، وأمي، ويتيم.
فأما كونه بشراً، فهي حكمة من الله، قال تعالى: وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكاً لَجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ [الأنعام:9] أي: لو كان ملكاً من الملائكة، ما استطعنا اتباعه، وما استطعنا أن ننهج منهجه، وما كان في مقدورنا أن نحتذي سيرته، لكن جعله الله بشراً، يعيش آلامنا، يجوع كما نجوع، ويظمأ كما نظمأ، وينام كما ننام، ويتزوج النساء، ويرضى ويغضب، ويضحك ويبكي، فهو بشر مثلنا فنتبعه.
وأما الكفار فاعترضوا على أنه بشر، قال تعالى: وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيراً * أَوْ يُلْقَى إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلاً مَسْحُوراً [الفرقان:7-8].
يقولون: كيف يكون هذا رسولاً وهو يأكل الطعام كما نأكل، ويجلس معنا كما نجلس، ويبيع ويشتري في الأسواق؟! هذا لا يصح، فأخبر الله أن الحكمة كل الحكمة في جعله بشراً نستطيع أن نتبعه، فبعض الصحابة أرادوا أن يصلوا في العبادة حداً لا يبيحه لهم الشارع، يقول أحدهم: أنا لا أتزوج النساء، والثاني يقول: وأنا لا آكل اللحم، ويقول الثالث: وأنا أصوم ولا أفطر، فأُخْبِرَ عليه الصلاة والسلام فقال: {أما أنا فأتزوج النساء، وآكل اللحم، وأصلي وأنام، وأصوم وأفطر، فمن رغب عن سنتي فليس مني } قال تعالى: وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً [الرعد:38] إذاً: فالحكمة هي: في كونه بشراً لا ملكاً.
المسألة الثانية: يتيم، ليس عنده عوامل أرضية، تجعله يسود على العرب، ولذلك قال هرقل: لو كان أبوه ملكاً لقلت: رجل يطلب ملك آبائه.
لقد اختاره وهو يتيم، ليس وجيهاً في قومه، ولا عنده منصب، ولم يكن ملكاً ولا صاحب ثروة، بل يتيم يخرج من مكة ، لا يملك كسرة الخبز وقطعة الثوب، ثم يسيطر على ثلاثة أرباع العالم، فالحكمة هي في كونه يتيماً.
والأمر الثالث: أنه أمي، يقول: مايكل هارف ، وقالها جولدزيهر المجرم يقول: أنا لا أعجب من محمد كونه نبياً، فإن الله قد بعث أنبياء كثر، لكن العجب أن يبعث بعد الأربعين أمياً لا يقرأ ولا يكتب، فيكون أخطب خطيب وأفصح فصيح.
فيبعث عليه الصلاة والسلام لا يقرأ ولا يكتب، كان يذهب إلى خباب بن الأرت وخباب بن الأرت ، كان حداداً يصنع السيوف -يصقلها على كير- فيعلمه عليه الصلاة والسلام الرسالة، فيقول كفار قريش: انظروا إلى محمد يذهب إلى خباب الأعجمي يتعلم منه القرآن! سبحان الله، العجم يعلمون القرآن! فيكون الرد صارخاً قوياً: وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ [النحل:103].

ذهبت مشرقة وسرت مغربـاً *** شتان يبن مشرق ومغرب
خباب أعجمي لا يستطيع نطق الحروف العربية إلا بكلفة، ومحمد عربي، وقريش تقول: يتعلم محمد من خباب القرآن، يذهب إليه ليدعوه في الصباح وبعد الغروب، في هدأة الليل، وبعد الفجر، فقال: كفار قريش: يتعلم في الصباح والمساء، ويأتي يخبرنا بهذه الأساطير من خرافات الأولين قال تعالى: وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً * قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً [الفرقان:5-6] لا يقرأ ولا يكتب، ولكن ما خرم من القرآن حرفاً واحداً، نزل القرآن مباشرةً على قلبه، وكذلك كان يرتجل الخطبة، ولا يلحن في كلمة، ولا يتلعثم في حرف، وهذه الكتب والعلماء والدعاة كلها ميراثه عليه الصلاة والسلام، كان يصلي بالناس، فيقول: {استووا ولا تختلفوا؛ فإني أراكم من وراء ظهري }.
كان يكتشف الصفوف ويراها من وراء ظهره، ينام الليل كله، فلا ينتقض وضوءه ويقول: {يا عائشة ! إنها تنام عيناي ولا ينام قلبي }.

حقيقة اتباع النبي صلى الله عليه وسلم ومحبته
هذا الرسول عليه الصلاة والسلام يجب علينا أن نعيش معه عيشة الصادقين، لا عيشة أرباب الدنيا والأمم المتفلتة، يوم تقدس عظماءها، فإذا ماتوا لعنتهم، لكن نحن نعيش معه في أسماعنا وأبصارنا وحياتنا، يعيش معنا رحيماً قدوةً إماماً، حتى في أقل أعمالنا، وشعائرنا التعبدية نراه عليه الصلاة والسلام، نقلم الأظافر، فإذا هو القدوة، نعفي اللحى، نقصر الثياب، نقتدي به في أدب الحديث والمشي والكلام والزيارة، وأدب العيادة والدعاء، في كل ذلك يكون إمامنا هو محمد عليه الصلاة والسلام.
أيها الناس: باستطاعتنا أن نحيي محبته باتباعه، لا كما يفعل بعض الجهال، يوم أحيوا ذكره في الزوايا بالغلو والرقص والنشيد، ولكن أماتوا سيرته وسنته في الواقع، أحيوا حبه ولكن أماتوا سنته عليه الصلاة والسلام، يقولون عند القبر في المدينة ، كما يقول أحدهم وعنده من الخرافة والشرك ما الله به عليم:

يا رسول الله يا من ذكره *** في نهار الحشر رمزاً ومقاما
فأقلني عثرتي يا سيدي *** في اكتساب الذنب في خمسين عاما

وهذا شرك وخرافة، لا يريدها الله ولا رسوله عليه الصلاة والسلام، بل نحيي سيرته بالجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وبنشر العلم في الناس، والصبر على الأذى، وبالوقوف في ساعة الردى، وبنشر الفضيلة، وقمع الرذيلة، وبنشر السنة في المجالس.
فهذه هي معالم محبته عليه الصلاة والسلام.
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.

للتحميل والاستماع
http://audio.islamweb.net/audio/down...?audioid=20202
__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-30-2012, 12:25 AM
أبو يوسف الراقي أبو يوسف الراقي غير متواجد حالياً
متخصّص معتمد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 8,216
أبو يوسف الراقي is on a distinguished road
افتراضي رد: أهداف دراسة السيرة النبوية

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,,,,,,,,,,جزاك الله خيرا ,,, سلمت يمينك
__________________
وفي صحيح مسلم عن جابر قال :" قيل لعائشة أن ناساً يتناولون أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حتى أبا بكر وعمر قالت : وما تعجبون من هذا انقطع عنهم العمل فأحب الله أن لا ينقطع عنهم الأجر "
الدنمارك
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
أهداف, النبوية, السحرة, دراسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيرة النبوية - نسخة مصورة أبو سفيان الراقي مكتبة مركز المتخصّص العامـة 1 09-22-2012 02:30 AM
السيرة النبوية العطرة لابن هشام غزاوي راقي مكتبة مركز المتخصّص العامـة 1 09-22-2012 02:29 AM
برنامج السيرة النبوية - الرحيق المختوم أبو سفيان الراقي برامج تهمّك !! 1 07-07-2012 01:29 AM
برنامج: موسوعة السيرة النبوية أبو سفيان الراقي برامج تهمّك !! 2 06-26-2012 03:54 PM
السيرة النبوية وكيف حرفها المستشرقون أبو سفيان الراقي مكتبة مركز المتخصّص العامـة 1 03-14-2012 09:01 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:36 AM


أقسام المنتدى

الجآن وذكره فى الكتاب والسنة والأثروفى الاجتهاد والتتبع والاستقراء | ذِكرُ الجنّ فى كتاب الله عزّ وجلّ وفى السنّة المطهّرة وفى الأثر | الجن فى اجتهاداتنا وماتواتر عنهم عبر المشاهدات أوالتتبّع والاستقراء | أمراض الجآن وتسلّطه على ابن آدم فى النفس والأهل والمال والولد | السحر وذكره فى الكتاب والسنة والأثر وهيكلية عمله وآلية ابطاله | ذِكرُ السحر فى كتاب الله عز وجل وفى السنّة المطهّرة وفى الأثر | خطر السحر بين هيكلية عمله وآلية ابطاله | العين والحسد وذكرهما فى الكتاب والسنة والأثر ودراسة التأثير والعلاج | ذِكرُ الحسد والعين فى كتاب الله عز وجل وفى السنّة المطهّرة وفى الأثر | الحسد والعين دراسة للتأثير والأعراض وسبل الوقاية والعلاج | دراسات وأبحاث الرُقى والتمائم | دراسات وأبحاث الرُقى والتمائم | الأسئلة العامة المتعلقة بالرقية والأمراض الروحية!( هذا القسم لا يراه إلا صاحب الموضوع والمشرفين فقط) | تعقّبات وردود على المخالف فيما يسوغ فيه الخلاف وفيما لايسوغ فيه الخلاف | فتاوى أهل العلم فى الجن والسحر والعين والحسد والرقى والعلاجات | المرئيات والمسموعات الإسلامية والعلمية | مكتبة مركز المتخصّص العامـة | متفرقات | الحجامة والحجّام وشرطة المِحجم | فقه الأعشاب بين عالم ومُتاجر به | علم النفس الشرعى وعلم النفس الغربى . | ماوراء الطبيعة ( الباراسيكولوجى ) | المنتدى العـــــــــــــــــــــام | أخبار مركز المتخصّص ....... والحوار العام بين الأعضاء !! | معلومات .. وفوائد .. وغرائب فى الدنيا .. وعجائب !! | هل لديك ملاحظة حول المركز ...... أو استفسار ؟!! | نرجوا من زوّارنا الكرام الدخول لهذا القسم ومراجعة الارشادات والتوجيهات | الارشادات والتوجيهات والتنبيهات الادارية | كتب حول الجن وخطر السحر والعين والحسد والرُقى والعلاجات | المُكرّر والمحذوف من المواضيع والمشاركات !! | المذاكرة والدروس والمحاضرات االصوتية والمرئية الخاصّة برقاة مركز المتخصّص | حللتم أهلاً ونزلتم سهلاً !! | أخباروأحوال السحرة في العالم!!! | ملتقى نساء أهل السنّة والجماعة | الشؤون الادارية لمركز المتخصّص | ٍ[ قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ ] يوسف 86 | الاعجازات العلمية فى القرآن والسنّة النبوية !! | تعبير الرؤى والمنامات !! | مطروح للنقاش !! | المكتبة المقروءة والمرئية والمسموعة | برامج تهمّك !! | على أبواب رمضان .. الذى أنزل فيه القرآن !! | جُرّبت .. فَنفعَتّ !! | الطب النبوى والطب البديل | سجــــــل الــــزوّار | الطبّ والصحّة العامة !! | القرآن الكريم وعلومه !! | الدعوة إلى الله على بصيرة | العقيدة والمنهج !! | الدراسات الفقهية !! | البيوع والمعاملات !! | المواعظ والرقائق !! | الرد على أهل البدع من صوفية وشيعة وبهائية وإباضية وغيرهم !! | (( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا )) | فريضة الحج ّ!! | بأبى أنت وأمّى يارسول الله !! | تحذير البرية من الرُقى المُحرمة والشركية !! | الطاقة والعلاج بها والبحث فى علومها !! | اللغة العربية وآدابها !! | حواراتنا على موقع التواصل الاجتماعى ( الفيسبوك ) ! | صحيح السنّة وضعيف السنّة !! | معرض الصور !! | قصص الرسل و الأنبياء وسير أعلام النبلاء ! | تاريخنا الإسلامى !! | الإسلام فى الهاتف الجوّال !! | البحوث العلمية والدراسات العلاجية !! | شهر رمضان | الأساليب والطرق العلاجية للإنسانية | تعبير الرؤى والمنامات | عالم التأويل والرؤى والرموز واستفسارات الأعضاء!! | قسم وضع الرؤى الجديدة !! | قسم الرؤى التي تم تفسيرها !! | قسم الرؤى الغير مكتملة !! | ملتقى نساء أهل السنّة والجماعة | المرأة المسلمة وأسرتها | الأمومة وصحة الطفل | فن الديكور والأشغال اليدوية | فن الطبخ | الصحة والجمال والأناقة | منتدى الاستشارات الأسرية والتربوية والاجتماعية | المجلس العام للاستشارات التربوية والأسرية | الأسئلة العامة المتعلقة بالاستشارات الأسرية والتربوية والاجتماعية!قسم لا يراه إلا صاحب الموضوع فقط | مسابقة مركز المتخصص | كل ما يخص المسابقة!! | متابعة المتسابقين !! | (ذوي الاحتياجات الخاصة) | قسم تنمية الموارد البشرية | التوحُّد والمشاكل السلوكيـَّـة لدى الأطفال | صعوبات التعلم | الإعاقة العقلية | خطب جمعة جاهزة ..أطبع واخطب | الإبحار في أسرار الاسحار!! | المنتديات الإعلانية !! | الإعلانات !!! | البرامج العلاجية للرقاة في العالم!! | منتدى عيادات المتخصص لتشخيص الحالات ومتابعتها" العيادات خاصة لا يراها إلا الراقي والمصاب" | العيادة الخاصة بأبي عبد الرحمن الراقي ! | العيادة الخاصة بمنتقم الأمة الراقي ! | العيادة الخاصة بأبي موهبة الراقي ! |



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
diamond
βαɴɴєяs v4.5 ɢσʟ∂ βу:αʟαм © 2010
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010